يا مساء الانوار ..مع مدحت شلبى

مغارة شلبوكة
هل فكرت مرة أن تخوض مغامرة الدخول إلى مغارة أو كهف مغلف بالغموض لتستكشف ما به من دهاليز وتخترق ما بداخله من سراديب لتفض ما بها من اسرار وملفات لم تفتح أوارقها بعد .. أنا سأقدم لك يد العون والمساعدة لخوض هذه المغامرة وسأقدم لك من خلال هذا الصفحات الوصفة السحرية لدخول مغارتى الشخصية والتى تحمل عنوان “مغارة شلبوكة “والتى ستجد فيها قطعا من حياتى اقتطفتها كما هى والقى بها اليك عارية مجردة فى شكل حكايات هى ترجمة صادقة لأجمل أيام حياتى وأسوأها ايضاً.. بإختصار هى رحلة حياة تقلبت خلالها بين يدى الزمن فى رفع وخفض وسراء وضراء وفشل ونجاح فى تجارب مليئة بالأسرار ..
وقد قررت الإستعانة بصديق ليسجل بإسلوبه الأدبى الرصين مذكراتى أو حكاياتى أو قصص من حياتى أو سمها ما شئت فأخذت معه اقلب الذهن فى صفحات العمر والصديق هو هشام زكى مساعد رئيس تحرير الأهرام ورئيس تحرير موقع أخبار العاصمة
ولا أدرى أى شيطان رجيم دفعنى لإختيار هذا الصديق فقد إستدرجنى ليكشف الغطاء بالكامل عن سنوات عمرى فكنت أتكلم معه وهو يصغى كنت أبوح وهو يستمع وكنت أفضفض وهو يقول فى براءة .. وماذا بعد؟! .. وهكذا عزم صديقى هشام ونجح فى عزمة على أن يجعلنى مثل الكتاب المفتوح أمام الآخرين وتركنى بعد أن سكت عن الكلام المباح ليقدم لكم قصص ومشاهد من حياتى كانت ولا تزال حتى وقت نشر هذه المذكرات تحمل عنوان “ممنوع الاقتراب أو التصوير” .
مدحت شلبى

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل حاجب الاعلانات