تحقيقات

هل أنت شخصية قوية ؟

"أخبار العاصمة" تساعدك في التعرف علي شخصيتك وتفرق لك بين الشخصية القوية و القيادية ..تحقيق : أحمد صفوت

اقرأ في هذا المقال
  • سر جمال الأنثى
  • المعاملة الجافة
  • واثق من نفسه
  • ذكيًا ولبقًا ومحبوبًا
  • شخصية ضعيفة
  • الشخصية القوية والشخصية القيادية

أمل : الشخصية القوية لا تعني الثورة والتمرد علي الآباء ومثل هؤلاء يحاولون التغطية علي ضعف شخصيتهم بالتصرفات الهوجاء

محمد : الإنسان القوي يتصرف في كل موقف التصرف المناسب له

الطب النفسي : طريقة التعامل ووسيلة التربية هي التي تخلق الشخصية القوية أو الضعيفة .

الشخصية القوية يمكن اكتسابها وتنميتها باستمرار عن طريق الاطلاع والثقافة

القدرة علي الإقناع بدون ضغط والتفاعل مع الجماعة والتوفيق بين الآراء المتناقضة أهم ملامح للشخصية القيادية

من منا لا يتمني ان تكون له شخصية قوية محبوبة من أفراد مجتمعه ؟ ولكن السؤال الأهم هو : كيف السبيل إلي مثل هذه الشخصية ؟ وما هي مميزاتها وعيوبها ؟

في البداية استطلعنا آراء البعض لنتعرف من وجهة نظرهم علي مفهوم الشخصية القوية حيث تقول مني محمود حسين 25 عاما : ان قوة الشخصية عند الرجل ليس معناها القوة الجسدية أو الوجه الصارم أو الصوت المرتفع ولكنها تعني في المقام الأول التفاهم والقدرة علي الاقناع مع الشجاعة والمرح المهذب والحمد لله أن شريك حياتي يتمتع بهذه الصفات مما جعل التفاهم بيننا كبيرًا

سر جمال الأنثى

أما هشام علي “طالب جامعي” فيري أن سر جمال الأنثى في شخصيتها الضعيفة .. ولو كانت شخصيتها قوية لفقدت أنوثتها وليس معني هذا ان تكون شخصية الفتاة ضعيفة لدرجة تحرمها من القدرة علي الحديث أو تجعلها انطوائية يؤثر فيها أقل شئ لكني أقصد أن تكون شخصيتها قوية في حدودها كأنثى وإلا تحاول تقليد الرجل تقليدًا أعمي طلبا للمساواة .

المعاملة الجافة

وفي لقاء مع أمل عبد اللطيف (45سنة – موظفة ) قالت : لا أعتقد أن الشخصية القوية تظهر في المعاملة الجافة مع الأهل ورفض نصائحهم فنجد مثلا بعض الشبان يرفعون اصواتهم في مواجهة اهلهم أو بعض الشابات يتمردن علي توجيهات أسرهم وكل ذلك في محاولة من ابناء هذا الجيل لإثبات انهم يملكون شخصية قوية .. اعتقد ان العكس تماما هو الصحيح وأن مثل هؤلاء شخصيتهم ضعيفة ويحاولون التغطية علي هذه الحقيقة بمثل هذه التصرفات الهوجاء.

واثق من نفسه

ويقول محمد سعيد (20 سنة – طالب جامعي ) ” الشخصية القوية هي الشخصية التي تقدر المسئولية وتحترم الآخرين وتلتزم بالمواعيد و تحسن التصرف في المواقف المختلفة .. فالشاب القوي الشخصية يجب أن يكون واثقا من نفسه بعيدا كل البعد عن السلبية او الاستبدادية متفهما لنفسه ولمن حوله كما يجب أن يكون متسامح مثقف محبوب من الناس وتصرفاته مناسبة للمواقف التي يواجهها .

ذكيًا ولبقًا ومحبوبًا

أما نوال علي محاسبة  فتري أن الشخصية القوية هي التي يكون صاحبها صادقا مع نفسه وان يكون في استطاعته الاختيار بين البدائل بسرعة وحكمة كذلك يستطيع صاحبها التحكم في انفعالاته بحيث لا تتغلب عليه ويستطيع ان يؤثر في المجموع دون قهر , صاحب الشخصية القوية لابد وأن يكون ذكيًا ولبقًا ومحبوبًا لا ينقاد انقيادا اعمي ولا يكون هوائيا بل حازما وكل ذلك يقود إلي شخصية قيادية قادرة علي التأثير في الآخرين.

أما مصطفي جمال الدين مهندس فيقول صاحب الشخصية الضعيفة يكون عادة اما انطوائيا او كثير التهريج لكي يخفي به عيوبه والمؤكد ان الشخصية القوية عكس ذلك تماما “

شخصية ضعيفة

اما ن – ه  (26 سنة) فتقول : اعتبر نفسي ذات شخصية ضعيفة للغاية فبمجرد حديث بسيط مع أي شخص يمكنني ان اعدل عن افكاري بسهولة لهذا أتمني أن  اعرف ما هي الطريقة الصحيحة لتكوين الشخصية القوية

الشخصية القوية والشخصية القيادية

وعن الفارق بين الشخصية القوية والشخصية القيادية يقول الدكتور فؤاد محمد كامل أستاذ مساعد الطب النفسي بجامعة الأزهر : في البداية أحب أن أوضح ان الشخصية القوية لها نفس المواصفات عند الشاب أو الفتاة فجنس الشخص لا يؤثر في مواصفات الشخصية .

اما بالنسبة للصفات التي ذكرها الشباب في تعريفاتهم السابقة فهي تنطبق أكثر علي الشخصية القيادية وليست علي الشخصية القوية وهناك فرق كبير بين الاثنين فقد نجد شخص صاحب شخصية قوية ولكنه لا يصلح إلا أن يكون فردًا ضمن جماعة وليس قائدًا لها .. ومن أهم ملامح الشخصية القيادية بالإضافة لمميزات الشخصية القوية من ذكاء وثقافة هي القدرة علي قيادة الجماعة والقدرة علي الاقناع بدون ضغط والقدرة علي عرض النفس بوضوح .. كما تتميز أيضا بسهولة التفاعل مع الجماعة والتوفيق بين الآراء المتناقضة .

اما الشخصية القوية فهي الشخصية التي تتصرف بحيث يكون كل تصرف في موضوعه النفسي الصحيح فمثلا المفروض ان يذاكر الانسان لكي يدرك النجاح فإذا فعل فهو يتمتع بشخصية قوية وإذا لم يفعل فهو ذو شخصية ضعيفة لا تتصرف التصرف المناسب لكل موقف وهناك عدة  أنواع من الشخصيات منها الشخصية الاعتمادية التي تعتمد علي من حولها كليا وجزئيا , والشخصية غير الاعتمادية اي المستقلة بتصرفاتها اما الشخصية الاعتمادية المعكوسة فهي الشخصية المتمردة التي ترفض اتباع الأوامر بطريقة مباشرة لمجرد أنها صادرة من آخرين

اما عن التمرد علي الأبوين والصياح في وجههما يقول الدكتور فؤاد:

أن مثل هذا التصرف فيدل بالقطع علي شخصية ضعيفة الي أقصي حد , شخصية تعتقد ان الصراخ يحل المشاكل أو يضفي عليها هيبة تشعر في أعماق نفسها انها تفتقدها .. والموضوع بسيط والأوامر التي يصدرها الوالدان تناقش بالعقل فإذا كانت للصالح وجب تنفيذها وإذا كانت غير مقبولة أو غير مقنعة للأبناء يمكن مناقشتها بهدوء وتعقل للوصول الي الحل الأمثل مع ملاحظة انه لا يجب علي الأبوين فرض رأيهما بالقوة علي الأبناء بل يجب استخدام الاقناع كأسلم وسيلة للتفاهم

وهنا يظهر بوضوح دور الوالدين في تكوين شخصية الأبناء , فطريقة التعامل ووسيلة التربية هي التي تخلق الشخصية القوية أو الشخصية الضعيفة .

الشخصية القوية يمكن اكتسابها

وفي النهاية يقول الدكتور فؤاد كامل : أن الشخصية القوية يمكن اكتسابها وتنميتها بإستمرار عن طريق الاطلاع والثقافة , وأهم شئ هو أن يحاسب الانسان نفسه كل يوم ليتعرف علي نقاط ضعفه ونقاط قوته حتي يستطيع إصلاح عيوبه ويسمو بإيجابياته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل حاجب الاعلانات